الحياة برس - قال رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أن الاتفاق الجديد مع البحرين والإمارات، سيلمس نتائجه الإسرائيليون قريباً، كاشفاً عن ثلاثة مهام على عاتقه سيقوم بها فور عودته للأراضي المحتلة.
وأوضح قبل إقلاع طائرته من واشنطن نحو دولة الاحتلال، أن الإسرائيليون سيجنون ثمار هاتين الاتفاقيتين سريعاً جداً، والتي ستبقى لعدة أجيال، وأن الإتفاق كان لصالح إسرائيل والسلام.
وأضاف:"أعود الآن إلى البلاد وعلى عاتقي تلقى ثلاث مهام. الأولى هي مكافحة فيروس كورونا. الثانية هي مكافحة الإرهاب والثالثة هي الاستمرار في توسيع دائرة السلام".
وعلق على إطلاق قذائف صاروخية من غزة خلال توقيع الاتفاقيتين في واشنطن، ووصف المقاومة الفلسطينية بالإرهابين الساعين لإفشال جهود السلام، وهو ما لن ينجحوا به، حسب قوله.
مهدداً بضرب كل من يهاجمون مستوطناته، مدعياً أن يده ممدودة للسلام لمن يريد صنع السلام.