الحياة برس - في الآونة الأخيرة بدنا نسمع كثيراً عن موت الفجأة، لعدة أسباب أبرزها النوبات القلبية القاتلة، والتي تحدث مع كلا الجنسين.
ويشير الألم الذي يصيب الصدر وينتشر للذراعين أو الرقبة أو الفك، للإصابة بالنوبة القلبية، وتزيد خطورة هذه الحالة في سن معينة.
ووصف موقع Medical News Today، الألم الذي يصيب الصدر بأنه شعور بالضغط، مشيراً إلى أنه يسبب ضيقاً أو ضغطاً أو وجعاً، كما من الممكن أن تظهر علامات أخرى على النوبة القلبية مثل، السعال، الغثيان، القيء، الدوخة، ضيق التنفس.

 وقد يعاني بعض الناس مما يشبه نوبة هلع، حيث يشعرون بخوف شديد من الهلاك، وتتطلب مثل هذه الأعراض عناية طبية فورية، ويُنصح بشدة بالاتصال بالطوارئ.
حبوب الباراسيتامول، تعمل على تمميع للدم، لذلك في حال واجه الشخص نوبة قلبية، عليه مضغ حبة الدواء ببطء، مما سيزيد فرص نجاته.
الرجال من المعروف أنهم أكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية في سن أصغر، ويزداد خطر الإصابة بالنوبة القلبية بعمر 45 عاماً للرجال، وبعمر 55 عاماً للنساء.
والتدخين والسمنة من أكبر عوامل الخطر للإصابة بالنوبات القلبية، لذلك يجب اتباع أسلوب صحي من خلال، تناول الخضروات والفواكه بشكل جيد، والتوقف عن التدخين.
كما يجب إدارة الإجهاد بطرق منتجة مفيدة للصحة، من خلال الخروج في نزهة أو ممارسة رياضة الجري عند الشعر بالاختناق والضيق، وممارسة التمارين الرياضية التي تعمل على إفراز الإندورفين الذين يزيد من فرص الشعور بالراحة والسعادة.